التفاصيل

تاريخ الإضافة : 2013-02-11 22:26:04

نهضة شعب وإشراقة أمل (أحمد عثمان)
نهضة شعب وإشراقة أمل (أحمد عثمان)
Share

 

كان قطار الثورة قد أعلن صفارته من تونس وبدأ في العبور عبر مسافات المكان والزمان متخطياً عوائق التاريخ وعقبات الاستبداد التي بنوها طوبه طوبه وأولها الخوف والسلبية.. لم يعد للخوف مكان ولامأوى .. وفي مثل هذا اليوم 11فبراير 2011م يوم سقوط مبارك ، قرر شباب تعز استلام الراية من شعب مصر وأصروا على الخروج وعدم العودة وكان لسان حالهم انه من العار أن نعود قبل أن نسقط (صالح) كما سقط (مبارك) وقبل ان نبني دولتنا الجديدة.

 لم يكن إسقاط نظام متغول منذ ثلاثين سنة بالأمر السهل وأصحاب التجارب كانوا أيضاً يحسبوها يقدمون رجلاً ويؤخرون أخرى إلا أن الروح القادمة من الربيع العربي وحماسة الشباب حد التهور لم يترك مجالاً لحساب العقل أو بالأصح للتخوفات .. حينها أذكر أنني كتبت مقالاً عن حاجتنا إلى (الجنون) وناديت بإفساح المجال إلى هذا الجنون المبدع والكريم , وما الثورة إلا جنون الحرية عندما تكبت ,وطيشان الكرامة حينما تنتهك ,وتمرد العقل حينما يهان؟! لقد نزل شباب تعز بكل ألوانهم إلى ساحة شارع جمال(المركزي)وعندما حاول الأمن قمعهم تدخل قادة المشترك حينها وبعض قادة الشباب وكانت

نتيجة التفاوض مع السلطة المحلية ان ينتقل الاعتصام الى ساحة (صافر) (ساحة الحرية)  كانت السلطة تهدف إلى الخروج من إحراج المكان المزدحم وسط المدينة إلى مكان يحصر الشباب فيه ويحاصرون حتى يمر يوم يومان ويطفش الناس وينتهي كل شيء أو كما كان يقول علي عبدالله صالح عاصفة (تقليد) لما يجري في مصر وتونس وتمر وتعود الأمور إلى حديقة الحاكم ..ومر يوم وشهران وهاهي السنتان تمر ومازالت الثورة مشتعلة حتى تحقق أهدافها بعد أن تحصنت بدماء الشهداء وتضحيات الشعب ضد كل المؤامرات والإنهاكات ..لقد سحبت تعز بشبابها واحزابها ونسائها ورجالها اليمن الى ساحات الثورة، فالوقت ليس وقت حسابات وكان الجميع يؤمنون أن للثورات زمن ولادة وأن زمن ولادة اليمن قد بدأ وليبدأ مخاضها العسير من تعز اليمن واليمن تعز وهذا قدر هذه المدينة ودورها وهي لذلك اليوم لا تريد ولن تسمح أن يكون للثورة المضادة موطئ قدم ولا أن تكون بعيدة عن تحقيق أهداف الثورة التي تتمثل بتغيير الفساد وممارسة قيم جديدة قائمة على العمل والتنمية وقوانين الكرامة والعدالة والمساواة التي لاتقبل بالانتقاص.

إن ثورة 11فبراير ليست انقلاباً عسكرياً ولا انتفاضة نخبة إنها نهضة شعب وإشراقة أمل وواقع جديد يتشكل كل يوم باستمرار الثورة وعزيمة الثوار غصباً عن كل الأوباش.

 

ahmedothman6@gmail.com

* الجمهورية

التعليقات
لا يوجد تعليقات