الرئيسية » اليمن » أخبار اليمن » التفاصيل

تاريخ الإضافة : 2013-02-21 00:36:19

وزير الاعلام يدعو الى ترشيد الخطاب الاعلامي والنأي به عن المناكفات السياسية والحزبية والجهوية
وزير الاعلام يدعو الى ترشيد الخطاب الاعلامي والنأي به عن المناكفات السياسية والحزبية والجهوية
Share

 

الجزيرة برس- صنعاء- دعا وزير الإعلام علي احمد العمراني مختلف وسائل الاعلام الى ترشيد خطابها الإعلامي والنأي به عن المناكفات السياسية والحزبية والطائفية والجهوية لما فيه مصلحة امن واستقرار الوطن .

وقال الوزير العمراني في حفل اختتام مشروع تعزيز مفردات الثقافة المدنية والحوار لوسائل الإعلام وتكريم الفائزين بمسابقة المشروع، الذي نفذته مؤسسة وجوه للإعلام والتنمية :"اننا اليوم في امس الحاجة الى تعزيز الثقافة المدنية وترشيد الخطاب الإعلامي بحيث يكون للبناء وليس للهدم كما
هو حاصل الان من قبل بعص الوسائل التي تثير الفتن والتعصب" .

وأشاد وزير الاعلام بالدور الهام الذي تضطلع به وسائل الإعلام التي تنتهج المهنية والنقد الهادف والبناء في سبيل أداء رسالتها الاعلامية بما يصب في خدمة المصالح العليا للوطن .

وتطرق في ذات الوقت الى ما تتعاطى بعض وسائل الإعلام في هذه الايام من خطاب يغذي المناكفات والفتن والمشاحنة الأمر الذي يعود سلبا على السلم الاجتماعي في الوطن .. معبرا عن اسفه لغياب النقد البناء للخطاب الاعلامي، مما ساهم في استمرار بعض وسائل الاعلام في انتهاج التراشق بالكلمات السيئة بدلا من النقد البناء الذي يخدم الصالح العام ويلبي طموحات ابناء الوطن نحو التغيير الافضل .

وأوضح الوزير العمراني ان حضارة الاسلام العالمية لم تقم الا على حسن الخلق والخطاب، مذكرا بان اجدادنا اليمنيين غيروا العالم بحسن الخطاب والخلق وليس بالسلاح وعندما انحدر خطابهم في بعض المراحل التاريخية نحو الفتن والشحناء تلاشت حضارتهم .

وثمن وزير الاعلام الجهود التي تبذلها مؤسسة وجوه للإعلام والتنمية في سبيل تعزيز مفردات الثقافة المدنية والحوار في وسائل الإعلام .

من جانبه اشار رئيس مؤسسة وجوه منصور الجرادي الى اهمية تعزيز مفردات الثقافة المدنية لدى المجتمع للنهوض به... موضحا ان اختيار وسائل
الإعلام جاء باعتبار السواد الاعظم من الناس يعتمدون على الاعلام في التنمية وتحديد مواقفهم واتجاهاتهم .

وأفاد الجرادي ان المؤسسة اصدرت دليل تعزيز مفردات الثقافة المدنية والحوار لوسائل الاعلام وسيتم توزيعها على مختلف وسائل الاعلام والصحفيين في عموم محافظات الجمهورية .. مبينا أن مشروع تعزيز مفردات الثقافة الذي اختتم اعماله اليوم واستمر اسبوعا شارك فيه 30 اعلاميا من مختلف وسائل الاعلام المرئية والمقروءة من مختلف المحافظات وبجانب الاعلام الحر الذي كان له دورا كبيرا في مساندة ثورة الشباب نحو التغيير .

الى ذلك اعلنت عضو لجنة التحكيم في مسابقة المشروع الدكتورة بلقيس علوان اسماء الفائزين في اربعة مجالات وحجبها في مجال التلفزيون .. موضحة انه فاز في مجال الاذاعة سهام عبدالحافظ من اذاعة عدن عن برنامجها " الحوار هو الحل" ، وفي مجال الاعلام الجديد حمدان الرحبي عن موضوع "مشاركة اليهود في مؤتمر الحوار"، وفي مجال الصحافة راضي صبيح عن الشباب اليمني والحوار .. اجماع الحوار واختلاف على آلياته ، وفي مجال الفلاشات محمد الأشول عن فلاش الحوار .

فيما قدمت جائزتان تشجيعيتان الاولى لرندا عكبور من تلفزيون عدن عن برنامجها "ابناء الجنوب ومشاركتهم في الحوار" ، والثانية لعبدالفتاح غلاب من فضائية اليمن عن برنامجه "المهن المهمشة ومشاركتها في الحوار". 

وأوضحت علوان أن المعايير التي تم على اساسها اختيار الفائزين من قبل لجنة التحكيم تناولت عدة جوانب في مقدمتها الجوانب المهنية والفنية وجدية المواضيع.. مشيدة بمبادرة مؤسسة وجوه التي اتاحت التميز لكثير من الاعلاميين في مختلف الوسائل . 

ودعت علوان المؤسسات الاعلامية لتقديم فرص التدريب للشباب لصقل مواهبهم .

وفي نهاية الحفل الذي حضره وزير الشباب والرياضة معمر الارياني ونائب وزير الثقافة هدى ابلان وأمين عام نقابة الصحفينن اليمنيين - نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة لشؤون الصحافة– نائب رئيس التحرير مروان دماج والسفير التركي بصنعاء فضلي تشورمان، سلم وزير الاعلام ومعه رئيس مؤسسة وجوه ونائب وزير الثقافة الجوائز للفائزين في مسابقة مشروع تعزيز مفردات الثقافة المدنية بالجوائز العينية.


سبأ

التعليقات
لا يوجد تعليقات