الرئيسية » اليمن » الحراك الجنوبي » التفاصيل

تاريخ الإضافة : 2013-01-01 01:55:10

الإعلام الاقتصادي يدرب الصحف المستقلة على التسويق بأستثناء صحف المحافظات الجنوبية
 الإعلام الاقتصادي يدرب الصحف المستقلة على التسويق بأستثناء صحف المحافظات الجنوبية
Share

الجزيرة برس- صنعاء- بدأت اليوم الدورة التدريبية حول " التسويق الاحترافي للصحف المستقلة في اليمن " التي نظمها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي بالتعاون مع السفارة الامريكية بصنعاء وشارك فيها 30 من المسئولين عن العلاقات العامة والتسويق في الصحف والمواقع اليمنية المستقلة.

وقال رئيس المركز مصطفى نصر في افتتاح الدورة ان الدورة تهدف إلى اكساب المشاركين مهارات تعمل على تقوية المركز المالي للصحف والمواقع الالكترونية المستقلة من خلال استقطاب الموارد وتحسين العملية التسويقية للصحف.

 

واشار إلى ان برنامج  التطوير المؤسسي للصحافة المستقلة الذي ينفذه المركز بالتعاون مع السفارة استهدف حتى الان 255 صحفيا وصحفية منذ بدء البرنامج، حيث شمل رؤوساء ومدراء التحرير والمدراء الماليين، إضافة إلى لقاءات تدريبية حول كتابة التقارير التلفزيونية والتصوير الاحترافي والتحقيق الاستقصائي وكتابة القصص الصحفية.

 

واشاد مصطفى نصر بالتحول الذي شهدته بعض الصحف الاسبوعية والمواقع الالكترونية حيث اصدرت صحفا يومية، مشيرا إلى أن ذلك يدفعنا للتفاؤل بأن الصحافة تستطيع أن تعزز قدراتها المالية بحيث لا تصبح مرتهنة بيد السياسيين أو المشائخ وغيرها من القوى التي تؤثر سلبا على مهنية الصحافة وحياديتها.

من جانبه عبر رئيس الملحقية الإعلامية والثقافية بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بصنعاء، لو فينتور، عن تقديره لجهود مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي في تطوير الصحافة في اليمن، والانشطة الاخرى المرتبطة بتعزيز شفافية الحكومة وحق الحصول على المعلومات. 

 

وأكد على أهمية الدور الجدير بالاعجاب الذي يلعبه الاعلام في اليمن، مشيرا إلى الدور المهم لمدراء العلاقات والتسويق إذ ليس بمقدور الإعلام المستقل البقاء والإستمرار بدون دعم مادي خارجي، يعملون على إستقطابه.

 

وأضاف لو فينتور " وتكمن أهمية هذه الدورة التدريبية في الوقت الحاضر، لا سيما بعد أن شهدنا مؤخراً  في اليمن وفي العالم توقف العديد من الصحف المستقلة جراء الصعوبات المالية. إن الإعلام المستقل هو علامة تعرف بها المجتمعات الحرة والمنفتحة. فنحن جميعنا في أمس الحاجة لكل صوت إعلامي مسؤول يُسدلُ عليه ستار الصمت. فإختفاء الأصوات الإعلامية المسؤولة أصبح يمثل ظاهرةً مؤسفة للغاية. ويدرب في الدورة التي تستمر مدة يومين الخبير في التسويق رائد السقاف.

 عدن الغد

 

التعليقات
لا يوجد تعليقات