الرئيسية » اليمن » أخبار وتقارير » التفاصيل

تاريخ الإضافة : 2016-10-18 18:46:43

الذرحاني يكشف للجزيرة برس وثائق ملوك وعاصمة اليمن في عهد الدولة الطاهرية
الذرحاني يكشف للجزيرة برس وثائق ملوك وعاصمة اليمن في عهد الدولة الطاهرية
Share

 

الوثيقة كشفت حقائق عن بني طاهر الذراحن ومنطقة جبن الحميرية عاصمة اليمن في القرن التاسع والعاشر هجري

الذرحاني : الوثيقة كشفت طريقة انتقال الحكم والبيعة من اليمنيين لجدي رحمه الله الملك الظافر عامر عبد الوهاب ملك وخليفة لليمن واليمنيين بعد والده الملك المنصور عبد الوهاب بن داود بن طاهر بن معوضة الذرحاني الذي توفى في 894هجري رحمه الله

الجزيرة برس - خاص– ديربورن- كشف الزميل الباحث منير الذرحاني لموقع شبكة الجزيرة برس وثائق تاريخية قيمة في غاية الاهمية التاريخية تعود للقرن التاسع هجري لفترة حكم الدولة الطاهرية اليمنية

وكشفت الوثيقة التاريخية التي نشرها موقع الجزيرة برس كيفية انتقال الملك والحكم في اليمن من الملك المنصور عبد الوهاب بن داود بن طاهر بن معوضة الذرحاني الحميري الى نجله عز الاسلام ونصر الامة وصلاح الدين الملك الظافر الشهيد عامر بن عبد الوهاب بن داود بن طاهر رحمهم الله جميعا

واكدت الوثيقة ان موطن بني طاهر منطقة جبن التاريخية وسط اليمن الضالع البيضاء بحدود يافع ورداع ودمت التي يعود تاريخها  لما قبل الميلاد من خلال الاثار والمعالم التاريخية الحميرية والسبئية القديمة المتوجدة في المنطقة بكثره

كما اكدت الوثيقة اهمية حصن المقرانة الاستراتيجي الذي يوجد في عزلة حجاج التابعة لمنطقة جبن التي تبعد عن مركز المنطقة مدينة الملوك جبن نحو خمسة كيلو متر جهة شمال

وقال الباحث الذرحاني ان تاريخ منطقة جبن تعرض للتشوية وتزييف للحقائق من جهات عدة ومن الدولة والجهات المعنية بطباعة المنهج الدراسي حيث عمدوا على نشر معلومات ناقصة وبعضها كاذبة عن الدولة الطاهرية وموطن بني طاهر وعاصمة الدولة وتاريخ المنطقة وتعرضت جبن لمحاولات طمس معالم واثار المنطقة السبئية والطاهرية وغيرها من الاثار التاريخية

واكد ان ابناء منطقة جبن وقبائلها وشيوخها وابنائها الاوفياء الصادقين كانوا دائما في مواجهة العابثين بالتاريخ وفي وجه المتاجرين بالتاريخ واهله ومصالح ومكانة المنطقة

نص الوثيقة

 

(ولده الليث الصايل على اعدائه والغيث الهامل على اوليائه مولانا الإمام الملك الظافر صلاح الدين عامر ابن عبد الوهاب بن داود بن طاهر فحينئذ سكنت الامور بعد اضطرابها وكان هو احق بالخلافة واولى بها وذلك بعد ان اوعز اليه وادله بذلك وقرر له القواعد فثبت بيعته ولما تم له الامر أقام ببلده جبن ثلاثة أيام وقرر احوالها ثم انتقل الى محروسة المقرانة واقطع خاله الشيخ عبدالله بن عامر البلاد الشرقية فاظهر الرضا والتسليم ثم لما كثرت العساكر عنده والوافدون اليه ضاقت بهم المقرانة ) وانتقل الى مدينة تعز 

الجزيرة برس ينشر نص الوثيقة

نص الوثيقة المنشورة 

 

(ولده الليث الصايل على اعدائه والغيث الهامل على اوليائه مولانا الإمام الملك الظافر صلاح الدين عامر ابن عبد الوهاب بن داود بن طاهر فحينئذ سكنت الامور بعد اضطرابها وكان هو احق بالخلافة واولى بها وذلك بعد ان اوعز اليه وادله بذلك وقرر له القواعد فثبت بيعته ولما تم له الامر أقام ببلده جبن ثلاثة أيام وقرر احوالها ثم انتقل الى محروسة المقرانة واقطع خاله الشيخ عبدالله بن عامر البلاد الشرقية فاظهر الرضا والتسليم ثم لما كثرت العساكر عنده والوافدون اليه ضاقت بهم المقرانة ) وانتقل الى مدينة تعز 

التعليقات
لا يوجد تعليقات