الرئيسية » عربي » عربي » التفاصيل

تاريخ الإضافة : 2013-07-04 20:50:21

زعيم اسلامي سوداني معارض يندد بالاطاحة بالرئيس الاسلامي في مصر
زعيم اسلامي سوداني معارض يندد بالاطاحة بالرئيس الاسلامي في مصر
Share

 

الخرطوم (رويترز) - ندد حسن الترابي الزعيم الاسلامي السوداني المعارض بالاطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي ووصفها بانها "إنقلاب على الدستور والشرعية" في حين أصدرت حكومة الخرطوم ردا إتسم بالحذر. وفي العام الماضي رحبت الحكومة الاسلامية في السودان بانتخاب مرسي الذي أطاح به الجيش يوم الاربعاء بعد ان خرج ملايين المصريين الي الشوارع للمطالبة برحيله. واجتمع الرئيس السوداني عمر حسن البشير ومرسي بضع مرات لمناقشة تعزيز روابط التجارة والاعمال بين البلدين المتجاورين وقال دبلوماسيون انه كان من المتوقع ان يزور البشير القاهرة هذا الاسبوع. وقال الترابي ان مرسي وقع ضحية لائتلاف بين الجيش والمسيحيين و"الليبراليين الذي يؤمنون بالديمقراطية لانفسهم ولكن ليس للاخرين." والترابي كان الاب الروحي للانقلاب الاسلامي الذي قاده البشير في السودان في 1989 لكن قطيعة حدثت بين الرجلين فيما بعد. وقال الترابي للصحفيين في اشارة الي الاطاحة بمرسي "هذا إنقلاب على الدستور وعلى الشرعية... هو (مرسي) كان أول زعيم منتخب ديمقراطيا. وأصدر دستورا أراده الشعب." لكن الحكومة السودانية أصدرت ردا حذرا على عزل مرسي بأن وصفته بانه "شأن داخلي" لمصر. وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان ان السودان يدعو جميع الاطراف في مصر الي اعطاء اولوية للحفاظ على الاستقرار والامن والسلام في البلاد ووحدة شعبها. واضافت الوزارة قائلة دون ان تذكر اسم الرئيس المؤقت الجديد عدلي منصور أن السودان يريد علاقات "أخوية" مع مصر

 

التعليقات
لا يوجد تعليقات

أرسل رسالة سريعة للجزيرة برس